top of page
  • Admin

دليل الحصاد

تاريخ التحديث: ٤ سبتمبر


تحديد وقت الحصاد

إن الحصاد في الوقت المناسب لا يقل أهمية عن باقي مراحل زراعة الماريجوانا، وقد تكون هذه الفترة من أكثر المراحل أهمية لتحصل على النشوة والتأثير الذي كنت تحلم به. إذا أخطئت بموعد الحصاد وحصدت مبكرًا ستفقد فاعلية أزهار القنب و سيكون المحصول أقل؛ إذا حصدت متأخراً جداً ستحصل على أزهار ذات تأثير منوم فقط.

إلى جانب النظر إلى نوع السلالة وموعد التزهير المفترض الذي تخبرك به الشركة التي اشتريت منها البذور، فهناك طريقتان رئيسيتان يستخدمهما المزارعون لتحديد الوقت المناسب لحصاد نباتات الماريجوانا. أما بفحص الشعيرات أو بفحص الكريستالات.


الطريقة الأولى: فحص الشعيرات

ننصحك بعدم الاعتماد فقط على فحص الشعيرات، ففحص الكريستالات يعطي نتائج أدق لوقت الحصاد. ظهور الشعيرات البيضاء على نباتات القنب هو أولى علامات الازهار. في الطبيعة تبدأ النباتات بالتزهير عندما تنقص ساعات الشمس اليومية التي تصل للنبتة. أما في الزراعة الداخلية فيعتمد المزارعون على تقليل ساعات الإضاءة اليومية ليدخلوا النباتات في مرحلة التزهير، عادة جدول اضاءة 12 ساعة نور و 12 ساعة ظلام هو الجدول المتبع في التزهير (لكن قد يقوم بعض المزارعين باعتماد عدد ساعات اضاءة اقل أو أكثر حسب تفضيلهم).

بالنسبة للسلالات الذاتية التزهير (الأوتوفلاور) تدخل النباتات في مرحلة التزهير في موعد محدد سواء قمت بتغيير جدول الإضاءة ل12 ساعة نور و 12 ساعة ظلام أو لم تقم بالتغيير. من المتوقع أن تدخل السلالات الأوتو في التزهير في الأسبوع الثالث أو بعده حسب كل سلالة.

- تبدأ نافذة الحصاد عندما تتوقف نباتاتك عن انتاج شعيرات بيضاء جديدة و 40٪ على الأقل من الشعيرات البيضاء تصبح داكنة أو متجعدة.

- تغير لون الشعيرات يعطيك تصوراً عن موعد الحصاد المفترض. فعندما تكون الغالبية العظمى من الشعيرات لا تزال بيضاء اللون وواقفة بشكل مستقيم، فإن هذا النبتة ما زالت صغيرة وليست جاهزة للحصاد اذا قمت بالحصاد الآن سيكون محصولك قليل الوزن وخفيف أو معدوم التأثير على الرأس. يجب أن ننتظر حتى يصبح معظم الشعر الأبيض غامق اللون (بني أو برتقالي) ويتجعد إلى الداخل.

- احصد عندما تصبح 70-90٪ من الشعيرات برتقالية للحصول على أعلى مستويات من THC.

- احصد عندما تصبح 90-100٪ من الشعيرات برتقالية للحصول على تأثير مهدئ ومضاد للقلق حيث يتحول بعض THC إلى CBN الذي يعطي تأثيراً أكثر استرخاءً للجسم.

في بعض السلالات ، قد ترى مجموعة من الشعيرات الجديدة تظهر كل فترة حتى بعد أن تظن أنك تقترب من النضوج. هذا أمر طبيعي ، لكن إن حدث لأكثر من 3 مرات فعليك في النهاية اتخاذ القرار والقيام بالحصاد.

قد يستمر نمو الكثير من الشعر الأبيض الجديد فوق الأزهار الناضجة في النباتات المتوترة بسبب الحرارة أو الضوء. في هذه الحالة ، انظر إلى الشعيرات القديمة الموجودة على الأزهار لتحديد موعد الحصاد.

التوتر الذي تسببه الحرارة والضوء ممكن أن يؤدي إلى مشاكل اكبر، اذا ظهر على الأزهار شيء يشبه الموز فهذا دلالة على أن الزهرة قد بدأت بالإلقاح وبدأت تفقد قوتها في النشوة والتأثير على الدماغ، لذلك اذا رأيت ما يشبه شكل الموز ينتشر على الأزهار فاعلم بأن وقت الحصاد قد حان. وإلا فانك ستغامر بخسارة التأثير القوي في محصولك.

في بعض الأحيان ترى أن الشعيرات قد أصبح لونها أغمق ، لكنها ما تزال واقفة بشكل مستقيم. في هذه الحالة ، انتظر قليلاً حتى يتجعد الشعر أكثر ويظهر البرعم الصلب تحته (الزهرة). انظر أيضًا إلى لون الشعيرات في البراعم السفلية من النبات لأنها تنضج لاحقاً وتعطيك انطباعاً أفضل عن استعداد نباتاتك للحصاد.

في حالات خاصة ممكن أن تقوم بالحصاد حتى مع وجود الكثير من الشعيرات البيضاء:

إذا ماتت جميع الأوراق الموجودة على النبات (على سبيل المثال إذا مرضت أو تعرضت النبتة للإجهاد)، يبدأ الاصفرار وتغير اللون بالانتشار حتى يصل إلى الأزهار. إذا استمر هذا الوضع لفترة طويلة، فقد يؤدي إلى إتلاف الجودة الكلية للبراعم وقوتها ورائحتها ومظهرها. إذا كان لديك نبتة مريضة في مرحلة الإزهار و وضعها يزداد سوءًا، راقب الأزهار عن كثب وقم بالحصاد قبل أن تتضرر بشدة.

في بعض السلالات قد يكون من الصعب للغاية معرفة الوقت المناسب للحصاد. فقد تظهر السلالات المختلفة بأشكال مختلفة عند الحصاد. مثلاً يمكن لبعض السلالات أن تبقى معظم شعيراتها بيضاء حتى عندما تكون جاهزة للحصاد.

يمكنك الحصول على المعلومات التي تخص وقت الحصاد للسلالة التي تزرعها من الشركة التي اشتريت منها البذور. يمكنك أيضًا البحث عبر الإنترنت عن صور للشكل الذي يجب أن تبدو عليه السلالة عندما تنضج.


الطريقة الثانية: فحص الكريستالات (الترايكومز)

تعد طريقة النظر إلى الكريستالات اللامعة (الترايكومز) تحت المكبر الطريقة الأكثر دقة لتحديد موعد الحصاد.

البعض يسميها غدد الراتنج أو البلورات أو الكريستالات، وهي خيوط بيضاء دقيقة لها رأس صغير و تشبه الفطر وتنتشر على نبتة الماريجوانا وخاصة على الأزهار والأوراق القريبة من الأزهار، وهي المسؤولة عن التأثيرات التي يسببها القنب على الدماغ، وهي التي تعطي الملمس الدبق لنباتات الماريجوانا.

نظرًا لأن هذه الكريستالات هي المسؤولة عن جعلك منتشياً، فإن القدرة على معرفة موعد وصولها إلى أعلى مستوياتها من THC ستساعدك على اختيار الوقت المناسب تمامًا لحصاد نبتة الماريجوانا.

- في البداية تكون الكريستالات شفافة أو زجاجية اللون. في هذه المرحلة لا يكون تأثير الأزهار قوياً.

- عندما تنضج الأزهار، تتحول الكريستالات إلى لون أبيض حليبي. في هذه المرحلة تصل الأزهار إلى أعلى مستوى من THC و CBD. في هذه المرحلة ، تكون 50-70٪ من الشعيرات بنية اللون.

- إذا أعطيت الأزهار مزيدًا من الوقت لتنضج أي بعد أسبوعين تقريباً من تحولها الى اللون الحليبي، ستتحول الكريستالات البيضاء إلى اللون البني / الذهبي في معظم السلالات (بعض السلالات لا تتحول فيها الكريستالات الى البني بل تبقى بيضاء ذات لون حليبي مثل بعض سلالات الساتيفا أو الهايز). في هذه المرحلة تحتوي الأزهار على نسبة أقل من THC ولكنها تنتج تأثيرًا أكثر استرخاء للجسم و مضاد للقلق.

- عندما تبدأ الكريستالات في الظهور باللون الرمادي و تصبح ذابلة ، تكون نافذة الحصاد قد مرت، وسيجعلك تدخين الأزهار تشعر بالنعاس دون الشعور بالنشوة أو البهجة. عادة ما يستغرق الأمر عدة أسابيع (4 أسابيع أو أكثر) من بداية نافذة الحصاد حتى يحدث ذلك. من الأفضل بكثير الحصاد مبكرًا على أن تحصد بعد فوات الأوان.


الصور التالية توضح لك موعد حصاد نباتات الماريجوانا بناءً على لون الكريستالات الترايكومز ولون الشعيرات:


في هذه الصورة الكريستالات مازالت بلون شفاف وزجاجي والشعيرات أغلبها بيضاء. في هذه المرحلة البراعم لا تعطي نشوة قوية.



في هذه الصورة نضجت الأزهار وتحول لون الكريستالات إلى لون أبيض حليبي وتحول أكثر من 50% من الشعيرات الى اللون البرتقالي. في هذه المرحلة تحتوي الأزهار على أعلى مستوى من THC و CBD ,و تعطي نشوة منشطة ومبهجة للرأس وتساعد في تخفيف الآلام. يفضل حصاد السلالات الساتيفا عندما يكون لون الكريستالات حليبي



في هذه الصورة نضجت الأزهار أكثر وتحول لون الكريستالات إلى لون أبيض حليبي و بعض الكريستالات أصبحت بلون ذهبي/عسلي وأصبح حوالي 70% من الشعيرات بلون برتقالي. في هذه المرحلة تبدأ نسبة THC في الانخفاض وتعطي نشوة مهدئة للرأس والجسم معاً. يفضل حصاد السلالات الانديكا عندما يكون لون الكريستالات حليبي وعسلي.




في هذه الصورة نضجت الأزهار أكثر وتحول لون معظم الكريستالات إلى لون ذهبي/عسلي وأصبح لون معظم الشعيرات برتقالي. في هذه المرحلة نسبة THC تنخفض وتزداد نسبة CBN وتعطي نشوة مهدئة ومخدرة للجسم وتخفف القلق.



يمكنك معرفة أن وقت الحصاد قد حان من خلال النظر بالعين المجردة(لا ننصح بهذه الطريقة). أو من خلال أداة مكبرة وأكثر الخيارات شيوعاً هي:

عدسة مكبرة: هذه هي الطريقة الأرخص والأقل حرفية. لسوء الحظ، سيكون من الصعب الحصول على أفضل نظرة على الكريستالات باستخدام المكبرة، لكنها تبقى أفضل من النظر بالعين المجردة.

كاميرا الهاتف الخاص بك: تحتوي العديد من الهواتف الذكية الحديثة على كاميرات ممتازة يمكنها التقاط صور شديدة الوضوح. حاول وضع النباتات تحت ضوء أبيض قوي، وثبّت الهاتف على قاعدة (ضعه على شيء ثابت إذا أمكن حتى لا تمسكه بيديك) ، وقم بالتكبير للحصول على أفضل و أوضح الصور.

مجهر USB الرقمي: يعد مجهر USB الرقمي أحد أفضل الأدوات لتحديد وقت الحصاد المناسب فهو يعطيك مدى كبير يصل الى 1000 ضعف أو اكثر، ستستطيع أن ترى بوضوح شديد أصغر أجزاء النبات وستعرف من خلال الصور أو الفيديوهات اذا كانت الكريستالات جاهزة أم ما زالت بحاجة للانتظار. يكلف المجهر الرقمي أكثر قليلاً من العدسة المكبرة ويمكنك توصيله إلى هاتفك أو الى كمبيوترك المحمول وتحميل تطبيق خاص بالمجهر.


بعض العوامل الأخرى التي يمكنك النظر إليها عند محاولة معرفة وقت الحصاد:

التربة: يجب أن تكون تربة نبات القنب الناضج كثيفة جدًا وأن يكون امتصاصها الماء أقل من ما اعتدت عليه في مرحلة النمو. الجذور تكون منتشرة بكثافة في كل انحاء الأصيص.

الأوراق: عندما تنضج نباتات القنب ، فإنها تسقط أوراقها بشكل طبيعي لتوجيه الطاقة نحو إنتاج الأزهار. إذا تحولت العديد من الأوراق إلى اللون الأصفر وأصبحت يابسة، فقد يشير ذلك إلى اقتراب موعد الحصاد. من الممكن أيضاُ أن تكون الأوراق الصفراء واليابسة علامة على وجود العديد من المشكلات الأخرى التي لا تعني أن النبات جاهز للحصاد ، مثل نقص المغذيات.

إنديكا: بشكل عام ، تتمتع نباتات الإنديكا بفترات تزهير أقصر ، مما يعني أنها يجب أن تكون جاهزة للحصاد في حوالي 8-10 أسابيع بعد بدء الإزهار، أو في نهاية سبتمبر / بداية أكتوبر عند الزراعة في الخارج.

ساتيفا: لها أوقات تزهير أطول ، و قد تستغرق ما بين 10-16 أسبوعًا في التزهير في الزراعة الداخلية أو حتى نهاية أكتوبر أو أوائل نوفمبر في الخارج.

في النهاية احصد عندما تصل الازهار الى الشكل الذي تريده، لأن كل شخص يبحث عن تأثير مختلف للنبتة يريد الوصول اليه. يفضل أن تنظر الى لون الشعيرات ولون الكريستالات معاً لتحدد بدقة وقت الحصاد.


الحصاد

بعد أن حددت الوقت المناسب لك للحصاد، حان الآن وقت قطف نباتاتك و تذوق ثمرة محصولك بعد عناء. يوصي المزارعون بغسل وسط الزراعة قبل اسبوع او اسبوعين من الحصاد (اذا كنت تزرع في الماء فغير المياه التي تحتوي على الاسمدة الى مياه خالية من المغذيات قبل ايام قليلة من الحصاد)، غسل التربة أو وسط الزراعة يجبر النبتة على استهلاك مخزونها من الغذاء وهذا يعزز طعم الأزهار وقت التدخين. يوصى أيضاً بغسل وسط الزراعة لمرة أخيرة قبل الحصاد بيومين، بعد ذلك اترك التربة لتجف لمدة يومين ثم احصد نباتك.

يوصي بعض المزارعون أيضاً بادخال النبتة في ظلام تام لمدة يوم أو يومين قبل الحصاد لاجبار النبتة على انتاج أكبر نسبة من THC قبل القطف.



بعض المزارعون يضيفون الثلج للغسلة الاخيرة للتربة يقال أن ذلك يؤدي إلى زيادة انتاج THC وقد يغير لون الأزهار الى الوان اخرى كالبنفسجي، لكن ذلك مجرد نظرية غير مؤكدة.


كيف تعد نفسك للحصاد؟

قبل البدء في الحصاد ، تأكد من أن لديك ما يلي:


1- مقص حاد ونظيف.

2- صينية أو حوض بلاستيك كبير لوضع الفروع المقطعة فيه.

3- زوج من القفازات المطاطية عالية الجودة (خالية من البودرة) أو قفازات اللاتكس.

4- يمكنك استخدام بعض الخيوط أو الحبال لربط أغصانك للتعليق والتجفيف.

5- شيء لتعليق الفروع عليه، مثل حبل الغسيل ، وتد خزانة الملابس ، أو يمكنك وضع الاغصان في سلات خاصة للتجفيف.

6- معقم أو مناديل معقمة لمسح الأدوات قبل البدء بالحصاد.

القفازات ستمنع الراتنج الدبق من الالتصاق بيديك وستتيح جمع الراتنج بسهولة في حالة رغبتك في صنع بعض الحشيش المعجون. سيتجمع بعض الراتنج على المقص أيضاً، والذي يمكنك بعد ذلك كشطه وإنتاج الحشيش المعجون منه. لذلك يجب أن تستخدم مقصاً نظيفًا للحصاد.


يوجد أكثر من طريقة للحصاد:

1- قطف النبتة بالكامل من الجذع الرئيسي. هذه الطريقة هي أكثر طرق الحصاد شيوعاً وينصح بها اذا كانت النباتات صغيرة، حيث توفر أغصان النبتة للمزارعين مكاناً ليقوموا بتعليق النباتات منه على حبل التجفيف.

2- قطف الأغصان من النبتة كل غصن لوحده، ينصح بهذه الطريقة للنباتات الكبيرة التي تحتوي على الكثير من الأغصان. قطع الفروع بشكل منفصل يسمح بتدفق الهواء بين الأغصان بشكل أفضل عند التجفيف. في بعض الأحيان قد تنضح الأزهار الموجودة على الأغصان العلوية بينما لا تزال الأزهار على الأغصان السفلية لم تنضج بعد، يمكنك في هذه الحالة قطع الأغصان الناضجة من النبتة وترك الأغصان السفلية حتى تنضج.

3- تقليم الازهار وهي ما تزال ملتصقة بالنبتة. حيث يقوم البعض بقطف الأزهار فقط من البنتة وترك الاغصان.

بعد أن تقوم بقطع النباتات ووضعهم في سلة اقطع الأوراق الكبيرة والبعيدة عن الأزهار أولاً، يمكنك الاحتفاظ بهذه الأوراق لتصنع منهم مستخلصات في وقت لاحق.


تقليم الأوراق:

قبل حصاد الأزهار، يجب أن تعرف ما إذا كنت ستختار التقليم الرطب أو الجاف ، وتجهيز نفسك وفقًا لذلك.

التقليم يحدث بعد أن تحصد النباتات حيث تقوم بقص أوراق السكر المتواجدة فوق الأزهار، التقليم يحسن فاعلية الأزهار والنكهة ويعطي الأزهار شكلاً جميلاً بعد أن تجف.

يمكنك أن تقوم بالتقليم بطريقتين:

التقليم الجاف:

التقليم الجاف هو الأفضل وننصح به. فهو يعطيك أفضل الأزهار وقت التدخين. وهو يتم بقص الأوراق السكرية (أوراق السكر هي الأوراق الملتصقة بالأزهار) بعد أن تقوم بعملية التجفيف وليس عندما تكون الأزهار رطبة.

التقليم الجاف يجعل الأزهار تجف ببطء ، مما يحسن نكهة الأزهار و جودتها، وأيضاً لا تكون الأزهار دبقة جداً مثل تشذيب الأزهار وهي رطبة. لكن التقليم الجاف قد يزيد من خطورة ظهور العفن في الأزهار، لذلك عليك تهوية مكان التجفيف جيداً وأن تتأكد بأن لا تكون الرطوبة عالية جداً في مكان التجفيف.

التقليم الرطب:

التقليم الرطب يحدث بعد حصاد الأزهار مباشرة وقبل تجفيفها، يقوم المزارعون بقص الأوراق عن الأزهار ومن ثم وضع الأزهار في غرفة التجفيف. لا ننصح بالتقليم الرطب إلا في حال وجود رطوبة عالية جداً في مكان التجفيف وخوف المزارع من تعفن الأزهار. صحيح بأن الأزهار ستجف بشكل أسرع إذا قمت بالتقليم الرطب وأيضاً ستقل فرصة تكون العفن ، إلا أنه ينتج عنه في النهاية أزهار سيئة الجودة والطعم، فالأزهار يفضل أن تجف ببطء. و أيضاً ستلاحظ بأن الأزهار دبقة أكثر وقد يأخذ التقليم وقتاً أطول.


التجفيف

إذا كنت ترغب في ضمان جودة ممتازة لأزهارك، فعليك تجفيفها وعلاجها بشكل صحيح. هذه المرحلة لها تأثير كبير على النتيجة النهائية لحصادك.

يتم التجفيف بمجرد قطع النباتات وإزالة الأوراق الكبيرة (أوراق المروحة). إذا اخترت تقليم أوراق النباتات وهي رطبة فقم بتقليم الأوراق السكرية الملتصقة بالأزهار قبل وضع الأغصان في مكان التجفيف. ابدأ من أسفل الغصن واتجه نحو الأعلى. حاول أن تكون دقيقًا. كلما قل عدد الأوراق السكرية، زادت قوة تأثير أزهارك وقت التدخين بشكل عام ، وكان مذاق الأزهار ألذ وشكلها أكثر نظافة.

لكن لا تتخلص من أوراق السكرية على الرغم من أنها ليست قوية مثل الأزهار، إلا أنها لا تزال تحتوي على الTHC ، وتصبح أكثر قوة عند صنع المستخلصات منها كالزيوت أو الحشيش المعجون.


من أجل التجفيف بنجاح ، يجب استيفاء الشروط المحيطة الصحيحة في غرفة التجفيف:

- إذا كان الجو باردًا جدًا أو رطبًا ، فسيحدث التجفيف ببطء شديد وقد يتشكل العفن

- إذا كان الجو حارًا جدًا أو جافًا ، ستجف الأزهار بسرعة كبيرة وستتحول إلى طعم لاذع وتسبب الكحة عند التدخين

- قد تجف الأزهار أيضًا بشكل غير متساوٍ إذا كان المكان حاراً جداً أو جافاً، مما يؤدي إلى جعلها مقرمشة وجافة من الخارج ولكنها لا تزال رطبة من الداخل.

- الإعداد المثالي لتجفيف القنب هو تعليق الفروع على حبل أو في سلات التجفيف في غرفة يبقى فيها نطاق درجة الحرارة حوالي 18-24 درجة مئوية، وتبقى نسبة الرطوبة بين نطاق 45- 55٪. من الضروري أيضًا التأكد من أن مكان التجفيف التي اخترته مظلم، حيث سيؤدي وجود الضوء إلى تحلل أسرع لـ THC.



علق فروعك على طول الحبل أو افردها في سلة التجفيف، وتأكد من أنها لا تلمس بعضها البعض لأن ذلك سيشجع على الاحتفاظ بالرطوبة ونمو العفن. من الجيد استخدام مروحة تدور في غرفة التجفيف وأن لا يكون هواءها قوياً والسماح لها بالعمل طوال فترة التجفيف، يؤدي ذلك إلى تحسين تدفق الهواء وتقليل فرص التعفن وتسريع عملية التجفيف.



ستحتاج النباتات إلى التجفيف لمدة 7 أيام على الأقل قبل مرحلة المعالجة. يترك بعض المزارعين أغصانهم لتجف لمدة تتراوح من 7 إلى 14 يوماً ، يعتمد طول فترة التجفيف على كبر حجم الأزهار ونسبة الرطوبة والحرارة داخل الغرفة.

نصائح احترافية لتجفيف ناجح

- افحص براعمك كل يوم ، بحثًا عن علامات العفن أو الجفاف غير المتكافئ. يساعدك اكتشاف المشكلات مبكرًا على حلها بسرعة وقبل فوات الأوان.

- يؤدي التجفيف السريع جدًا أو البطيء جدًا إلى حدوث مشكلات. هذا هو سبب وجود درجة حرارة ورطوبة موصى بها. سينتهي التجفيف السريع بدخان قوي. قد يؤدي التجفيف ببطء شديد إلى ظهور العفن. ابق قريبًا قدر الإمكان من درجة الحرارة والرطوبة الموصى بها.

- يمكنك معرفة أن الأزهار قد جفت بشكل كافي عندما تحاول ثني الغصن وينكسر معك بسهولة. اذا لم ينكسر الغصن فمعناها أن الأزهار لم تجف بعد ويجب تجفيفها لفترة أطول.

- إذا كنت اخترت تقليم الأوراق الجاف فعليك أن تقوم بذلك الآن بعد أن جفت الأزهار، قلم الأوراق السكرية الملتصقة بالأزهار واجمعهم وخبأهم لصناعة مستخلصات منهم.

- اذا كنت تقوم بالحصاد في الزراعة الخارجية يفضل أن تحصد في الصباح الباكر وتجمع أزهارك وتأخذهم لمكان تجفيف داخلي مظلم مع تأمين درجة الحرارة و الرطوبة المناسبة، لا تجفف نباتاتك في الشمس لأن الضوء يدمر مادة THC & CBD ويتحول لون الأزهار من الأخضر الى البني.



يمكنكم متابعة هذا الفيديو لتعرفو أكثر عن طريقة الحصاد


المعالجة و التخزين

الآن و بعد أن جفت أزهارك ستبدأ عملية المعالجة. وهي الخطوة الأخيرة التي تفصلك عن تذوق أزهارك والاستمتاع بمحصولك الذي أنفقت عليه الوقت والجهد والمال. وهي لا تقل أهمية عن أي خطوة أخرى. بعض مزارعي المبتدئين يقللون من أهمية المعالجة. لكنهم سيكتشفون خطأهم عندما يقارنون بين تدخين أزهارهم قبل وبعد انتهاء عملية المعالجة.

المعالجة هي أساساً استمرار لعملية التجفيف، والهدف منها الحفاظ على مستوى الرطوبة المثلى للأزهار بعد التجفيف فأنت لا تريد أن تكون أزهارك جافة للغاية (ستحرق الحلق عند التدخين) ولا تريدها أن تكون رطبة جداً (سيؤدي ذلك لظهور العفن). بمجرد تجفيف أزهارك يمكنك تدخينها. لكنها ستكون حارقة للحلق ولن تكون نكهة الأزهار لذيذة أو واضحة جدًا. المعالجة تحسن نكهة و جودة أزهارك وقوة تأثيرها بشكل عام.


كيف تعالج وتخزن أزهار القنب

لعلاج أزهار الماريجوانا، ضع الأزهار المجففة في وعاء محكم الاغلاق. تؤدي البرطمانات الزجاجية هذه الوظيفة بشكل جيد جدًا. املأ كل وعاء زجاجي بكمية معينة من الأزهار، يفضل عدم ملئ البرطمان بالكامل و ترك ربع البرطمان فارغاً فأنت تريد ترك بعض المساحة لدخول الهواء و منع التعفن. لا تغلق غطاء البرطمانات بشكل محكم جيداً بل اترك الأغطية مفتوحين قليلاً. مرة واحدة في اليوم ، افتح كل برطمان لبضع دقائق للسماح للهواء الرطب بالخروج ودخول الهواء النقي، 10 دقائق كافية يومياً، وحرك البراعم قليلاً. يضمن ذلك انتعاش الهواء في البرطمان ويسمح لبراعمك بفرصة المعالجة بالتساوي. تعرف هذه العملية بـ"التجشؤ". كرر هذه العملية لمدة أسبوعين على الأقل.


يفضل الكثير من المزارعين مواصلة المعالجة لمدة 4 أسابيع إضافية يعني لشهر ونصف تقريباً، لتحقيق أقصى قدر من النكهة. بعد حوالي شهرين، ستصل الى أفضل طعم وتأثير لأزهارك. إذا كنت قلقًا بشأن تقليل احتمالية ظهور العفن ، ففكر في شراء أكياس بوفيدا (أكياس تحفظ الرطوبة) سيضمن ذلك أن يبقى مستوى الرطوبة في البرطمانات مناسب تمامًا. يفضل تخزين الأزهار في المرطبانات محكمة الأغلاق في مكان جاف ومظلم


بعض الناس يعالجون براعمهم لأشهر! إذا كنت مهتمًا جدًا بالنكهة والرائحة وطريقة تدخين الأزهار، فإن عملية المعالجة مهمة للغاية بالنسبة لك. كم من الوقت تختار لطول فترة المعالجة قبل التدخين متروك لك. إن النظر إليهم كل يوم وتدخين قطعة صغيرة من الأزهار سيمنحك فكرة أفضل عن الوقت الذي يكونون فيه مستعدين للتدخين.


يمكنكم مشاهدة هذا الفيديو لمعرفة طريقة تجفيف وتخزين أزهار القنب



وبهذا نكون قد انتهينا من شرح دليل الحصاد. نتمنى أن نكون قدمنا لكم شرحاً مبسطاً و وافياً لكل ما يتعلق بحصاد نبتة الماريجوانا. نتمنى لكم حصاداً سعيداً وتدخيناً شهياً. نرجو ان تتركوا لنا في التعليقات انطباعاتكم وأرائكم حول هذا المقال.



٥٬٨٤١ مشاهدة٩ تعليقات

أحدث منشورات

عرض الكل
bottom of page